دار السكينة لعلاج ادمان المخدرات 01015002022

الجمعة، 26 فبراير، 2016

مصحات علاج الادمان "دار السكينة"


مع الزيادة الكبيرة في اعداد المدمنين ومع تفشي هذه الظاهرة لتصل بصورة كبيرة وتتعمق بين الشباب الذي أصبح مغيب بصورة واضحة عما يدور حوله ،أصبح شباب بلا هدف بلا وعي وبلا قوة ،لهذا مصحات علاج الادمان فتحت أبوابها علي مصرعيها أمام جميع المدمنين من كافة الأعمار من أجل إعطائهم الأمل من جديد ليعودوا أفراد صالحين لأنفسهم ولمجتمعاتهم.


اضرار المخدرات:

تتسبب المخدرات بأحداث الكثير من الأضرار وتجعل الشخص بلا قوة فلا يصبح بمقدوره القيام بالأعمال علي الوجه الأكمل بالرغم من مقدرته السابقة علي أداء هذه الأعمال بكل بساطة ،فيكون الشخص المدمن تابع للمخدر اسير له في كل النواحي النفسية والجسدية ،وتتسبب المخدرات في تدمير أجهزة الجسم وإصابتها بالكثير من الأمراض الخطيرة والمزمنة وعلي رأسها الأصابة بالسرطانات وكذلك يصبح الشخص المدمن من أصحاب الضغط المرتفع بصورة مستمرة يصاحبها زيادة في ضربات القلب وزيادة في معدلات التنفس يصورة كبيرة مع اضطرابات في المعدة والمرئ والجهاز الهضمي والجهاز التنفسي .كما تتسبب المخدرات في الكثير من الضرر النفسي للشخص ويصاب بالعديد من الأمراض النفسية مثل القلق والتوتر المستمر والإكتئاب الشدبد وانفصال الشخصية وقد يصل الأمر للإنتحار في الكثير من الحالات.

مصحات علاج الأدمان:


إذا تحدثنا عن الدور الذي تقوم به مصحات ومستشفيات علاج الأدمان فسنجده دور عظيم يساهم بصورة كبيرة في مساعدة الكثير من المدمنين من لديهم رغبة حقيقية في التخلص بصورة نهائية من هذه السموم التي تسري في دمائهم وتفتك بهم وبأرواحهم وصحتهم ،فلابد في البداية من توافر الرغبة الحقيقة لدي الشخص المدمن بأنه لابد أن يتوقف عنالتعاطي وهذا يكون دافع قوي نحو النجاح في العلاج وتخطي هذه المرحلة الصعبة ،وياتي دور مصحات ومستشفيات علاج الأدمان ليكلل هذا الدافع بالنجاح حيث تسهم بشكل كبير في تقديم يد العون لكل شخص مدمن يريد التخلص من إدمانه للمخدرات عن طريق مساعدة طبية ومساعدة نفسية ،وتكون المساعدة الطبية في شكل أدوية ومسكنات ومنومات يتم إعطائها للشخص المدمن تحت إشراف طبي لمدة معينة الهدف منها المساعدة بصورة مباشرة في تخطي الأعراض الأنسحابية القوية التي يشعر بها الشخص المدمن أثناء الأسابيع الأولي من توقفه عن تعاطي الجرعة التي تعود عليها جسمه فتظهر عليه أعراض قوية تكون سبب رئيسي هل سيتحملها الشخص ويكمل طريق العلاج أم تحدث له إنتكاسة لعدم تحمله هذه الأعراض ومن ثم يعود من جديد للتعاطي ،وتكون هذه الأعراض في شكل إرتفاع في ضغط الدم وزيادة في ضربات القلب وسرعة في التنفس وكذلك يحدث قئ شديد وجفاف وأمساك او اسهال شديد واضطرابات في النوم واعراض نفسية كالقلق والتوتر بصورة شديدة وإكتئاب شديد ورغبة في الإنتحار والتخلص من الحياة ،كذلك يكون في المصحات جانب نفسي حيث يقوم المتخصصين النفسيين بتقديم إستشارات نفسية لتأهيل الشخص علي كيفية العودة من جديد ليعيش دون الحاجة للمخدرات ودون الإقدام عليها مرة اخري.   

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
© 2016 جميع حقوق النشر محفوظة لدى دار السكينة | تصميم Be4Emarketing