دار السكينة لعلاج ادمان المخدرات 01015002022

الاثنين، 11 أبريل، 2016

علاج الامراض النفسية والإكتئاب

يُعد الأكتئاب واحد من الامراض النفسية الأكثر شيوعاً بين المرضي النفسيين ،ويحتاج علاج الامراض النفسية لصبر كبير وعلاقة تبادلية  قائمة علي الثقة والتفاهم بين المريض والأخصائي النفسي.ونجد ان الاكتئاب في الطب النفسي يتم تعريفه علي أنه مزيج من مشاعر الحزن والوحدة والتعاسة وشعور الشخص المكتئب بعدم قدرته علي مواجهة الأمور والعجز في مواجهة مشكلات الحياة ويشعر الفرد بأنه مرفوض تماماً من قبل الأخرين.
علاج الامراض النفسية

اعراض مرض الاكتئاب :

ويري اطباء الصحة النفسية انه يوجد مجموعة من الاعراض من خلالها يمكن تصنيف الشخص علي انه يعتني من مرض الأكتئاب ومن هذه الأعراض التي تظهر علي الشخص المكتئب بصورة واضحة :
·         دائماً سنجد هذا الشخص يشعر بالحزن والقلق ولديه مزاج متعكر.
·         النرفزة بصورة مستمرة وعلي أتفهة الأسباب وفي كل الأوقات.
·         لديه دائماً شعورر بالعجز وعدم القدرة علي مواجهة المشكلات التي تواجه في الحياة.
·         الشعور الدائم بأنه مرفوض من قبل الأخرين وعدم تقبلهم له.
·         لا يوجد اي إهتمام بالأنشطة التي من المفترض ان تكون محببه للنفس.
·         الشعور الدائم بأنه فرد لا قيمة له في المجتمع وهذا ما يسبب لهم الشعور الدائم بالذنب.
·         الشعور الدائم بالتشاؤم والسوداوية .
·         عدم القدرة علي إظهار اي مشاعر للأخرين ولا تقبل اي مشاعر منهم.
·         مشكلات واضطرابات في النوم ويصاحبه أرق شديد حيث الأستيقاظ مبكراً لفترات طويلة ،او قد يكون الأمر مختلف ويكون النوم لساعات طويلة دون رغبة في الأستيقاظ.
·         مشكلات في الشهية فأما يكون الشخص لديه رغبة قوية في تناول الطعام او انقطاع الشهية بصورة تامة.
·         الشعور الدائم بالتعب وعدم القدرة علي مواصلة الأعمال وعدم القدرة علي بذل مجهود عضلي كبير.
·         الرغبة الشديدة في البكاء ويحدث هذا بصورة مستمرة.
·         غياب التركيز والتذكر وعدم القدرة علي اتخاذ القرارات السليمة.
·         التفكير بصورة مستمرة في الموت وقد ينتهي الأمر في الكثير من الحالات بإنهاء حياتهم من خلال الإقدام علي الإنتحار.


اسباب مرض الأكتئاب:

يتعرض الشخص لمرض الأكتئاب نتيجة لعوامل متعددة قد تكون عوامل بيولوجية فهو معرض للإكتئاب  لوجود تاريخ مرضي في العائلة ،او بسبب عوامل بيئية وتحدث بسبب تعرض الشخص للكثير من الضغوط او بسبب تعاطي المخدرات.ولا يمكن الجزم بأن مرض الأكتئاب بأنه لابد من وجود اسباب معينة فمرض الأكتئاب يحدث فجأةودون الحاجة لعوامل وبدون سابق أنذار .ومن هذه العوامل التي تسبب الأكتئاب:
·         وجود تايخ مرضي للإكتئاب في عائلة الشخص حيث تعرض افراد من عائلته لهذا المرض من قبل تجعله معرض له.
·         بالرغم من أن سن الشباب من المفترض ان تكون من اجمل السنين في حياة الفرد ولكن في ظل ما نعيشه الأن والضغوط وإنتشار المخدرات والمشكلات من حول الشباب تكون هذه الفترة من أكثر الفترات تعاسه مما قد يكون سبب رئيسي في تعرض الفرد للإكتئاب


·         قد يدفع تعاطي المخدرات في الكثير من الحالات لتعرض الشخص المدمن للإكتئاب حيث يظهر المرض بصورة كبيرة بين المدمنين مقارنة بغيرهم.

حتمية اللجوء الي مصحات علاج الادمان :


لابد من إتخاذ كافة الإجراءات وتكاتف جميع الجهود من أجل التخلص من المخدرات التي أنتشرت بصورة مرعبة بين الشباب ،فتشير الأحصاءات علي إرتفاع نسبة المدمنني وخاصة من فئة الشباب ،ولهذا تقدم مستشفيات علاج الادمان الكثير من الدعم لهؤلاء المدمنين للتخلص من هذه السموم بصورة نهائية حيث يخرجوا من هذه المصحات والمستشفيات ،المتخصصة في تقديم كافة الدعم للمدمنين .

أعضاء نافعين في المجتمع واعضاء نافعين لأنفسهم مع ضمان عدم العودة من جديد لتعاطي هذه السموم التي تسبب لهم الكثير من الأمراض الخطيرة وكذلك تعرض حياتهم للخطر كأن يخسر حياته بشكل نهائي مقابل أن يحصل علي متعة زائفة من جرعة مخدر زائدة.والأسابا التي تؤدي للأأدمان كثيرة منها ما يتعلق بالجانب الأسري فتجد الشخص يتجه للمخدرات ربما لأنفصال الوالدين أو لكثرة المشكلات بينهم وعدم الوفاق فلا يوجد دفء أسري , او لغياب الدور الرقابي للوالدين علي ابنائهم ،او يتجه الأبناء للمخدرات بسبب رفقة السوء حيث يدفع بعضهم بعضاللمخدرات ،او بسبب مشكلات أخري كالبطالة والجهل والأمية.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
© 2016 جميع حقوق النشر محفوظة لدى دار السكينة | تصميم Be4Emarketing